ما هي أسباب الحساسية ؟

موانع النشاط وعدم توازن الجسم تحدث في دائرة نشاط الجسم من خلال عوامل مختلفة:

ينتج التسمم من تفاعل بين الشخص والأنشطة غير المناسبة من الأطعمة أو الأشربة  والمواد الكيماوية والمبيدات الحشرية والعوامل البيئية والبكتيريا والفطريات والفيروسات والزئبق إلخ..

·   ضعف الجهاز المناعي بسبب التوتر الزائد على الجسم، مما يضعف الجسم ويبذل رد فعل أكبر نحو الأنشطة الأخرى، وعوامل التوتر الشائعة هي: الإصابات البدنية، الحوادث، الجراحات، الأمراض الخطيرة، والصدمات العاطفية .

·   اضطراب الامتصاص يؤدي إلى إفراز إنزيمات غير طبيعية وبالتالي تؤدي إلى نشاط غير عادي في وظائف الجسم (ضعف في الهضم، يسبب فرط الحساسية واضطرابات في الإفرازات الهرمونية واضطرابات في وظائف الغدة الدرقية إلخ...)

·        الإفراط في التعرض للمواد السامة (المواد الكيماوية)

·   المبيدات الحشرية، الأغذية والأشربة المسببة للحساسية الإضافات والملونات الصناعية للأغذية المحفوظة، التبريد أو التسخين الشديد) لفترة زمنية طويلة.

·   العوامل والصدمات العاطفية تؤدي إلى توقف فجائي في وظائف النشاط  وبالتالي تؤدي إلى توقف مزمن في دورة النشاط  (مثل حزن أو فرح شديد، إصابات، أو ذكريات مؤلمة لحوادث مختلفة من الماضي والحاضر تسبب استجابة غير عادية للجهاز المناعي)

·   تسمم بسبب إجهاد بدني مثل نشاط رياضي عنيف، الجري، لعب الرياضة إلخ، المواد السامة (التي يفرزها الجسم من: إصابات بكتيرية أو فيروسية، الخميرة والفطريات، الاحتكاك المباشر والمستمر بمواد مهيجة مثل الزئبق والنحاس والرصاص والمواد الكيماوية إلخ.. )

·        الإشعاع (فرط التعرض لأشعة التلفزيون أو الشمس أو التعرض للمواد المشعة، إلخ..)

 

أكثر أنواع مسببات الحساسية شيوعا

كيف أعرف أنني أعاني من الحساسية؟

إذا شعرت بأعراض غير طبيعية في البدن أو من الناحية العاطفية في وجود أي من تلك المواد السابق ذكرها، يمكنك أن تشتبه في أنك تعاني من الحساسية.